كلمة سائد العظم نائب رئيس لجنة القطاع الشبابي في ملتقى الأحزاب السياسية في الجامعات

كلمتي المقتضبة في (ملتقى الأحزاب السياسية في الجامعات الأردنية) للتعريف بحزب جبهة العمل الإسلامي ، […]

كلمتي المقتضبة في (ملتقى الأحزاب السياسية في الجامعات الأردنية) للتعريف بحزب جبهة العمل الإسلامي ، كون أن كثيرا من الطلاب للأسف لا يملكون أي معرفة بالأحزاب الأردنية العاملة ، وأن هنالك غشاوة وضبابية تلف عقول الكثير منهم وقد اختلطت عليهم الأمور والمسميات ، حيث خصص لكل متحدث حزبي وعددهم 23 مدة دقيقتين لتقديم حزبه أمام طلبة الجامعة ، أتمنى أن أكون قد وفقت بتقديم الحزب بشكل مقنع يليق به …
إليكم نص الكلمة :

بسم الله الرحم الرحيم
الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله …
* أنا أخوكم سائد العظم ، الناطق الإعلامي باسم القطاع الشبابي في حزب جبهة العمل الإسلامي …
* قبل أن أتكلم بما يجول في خاطري ، أدعو كل أخ وأخت منكم أن يزور جناحنا وأن يتعرف علينا ، أن يسمع منا ولا يسمع عنا ، أن يحاورنا ونحاوره ، أن يقيم علينا الحجة ويسمع منا الحجة ، إسألوا في جناحنا كل ما يخطر ببالكم وبلا قيود ، لا تتسرعوا بالحكم علينا قبل أن تسمعونا للنهاية ، تحلوا بالإنصاف والذي يعتبر من أهم صفات القادة العظام …
* لن أتعبكم أحبتي في سرد العبارات الحزبية (على أهميتها) ، فالوقت قصير والمجال لاحقا كبير ، لكنني أقول لكم أننا حزب أنشئ في عام 92 وهو الآن يضم أكثر من 25 فرعا في مختلف مناطق المملكة …
* نحن حزب أردني بامتياز ، يعشق الأردن ويؤمن أن العمل لرفعته وازدهاره عبادة نتقرب بها إلى الله تعالى ، وأن الأردنيين بشتى أصولهم يستحقون حياة أفضل في جميع النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية …
* نحن لا نبني مجدنا ونرفع أسهمنا بذم الآخرين ، لأننا نؤمن أننا شركاء مع جميع الأطياف السياسية للنهوض بهذا البلد …
* شاركنا في صنع القرار حين اقتضت مصلحة الوطن ذلك ، فدخلنا الحكومة والبرلمان ، وكانت لنا بصمة واضحة ، وتبنينا شعار (مشاركة لا مغالبة) …
* وفي المقابل قاطعنا الإنتخابات البلدية والنيابية أكثر من مرة ، حين كانت أيضا المقاطعة مصلحة وطنية عليا ، لأننا رفضنا أن نُستخدَم كديكور لتجميل الحياة السياسية …
* إتُهمنا بما ليس فينا ، وأقصينا عن المنابر السياسية الرسمية حين فُصلت قوانين إنتخابية غير توافقية لم يرض عنها حتى واضعوها …
* كانت لنا مشاركات في النقابات واتحادات الطلبة في جميع الجامعات الأردنية ، وكانت لنا تجارب نوعية ناجحة في إدارة العمل العام …
* إجتهدنا بكل قراراتنا ، فأصبنا وأخطأنا ، لا ندّعي الكمال ، لكننا نعتقد أننا أصحاب مشروع حضاري متكامل ، والمعارضة لأجل المعارضة ليست في قاموسنا …
* شعاراتنا إصلاحية بحتة ، عنوانها الأول والأخير المملكة الأردنية الهاشمية …
* قراراتنا شورية مؤسسية ، نحترم فيها رأي قواعدنا الحزبية ولا نتفرد بالقرار ، فنحن مدرسة حزبية محترمة نمثل نموذجا راقيا في آلية إتخاذ القرار …
* أهدافنا كبيرة بكبر الأردن ، لكنها ليست تعجيزية ، وإنما في متناول اليد حين تتوفر الإرادة الحقيقية لإنجاح التجربة الحزبية الأردنية …
* وختاما أذكركم بزيارة جناح حزب جبهة العمل الإسلامي ، شاكرا لكم حسن الإستماع والمتابعة وبارك الله بكم …

Print Friendly