كلمة الأمين العام في مؤتمر الهيئات الإدارية الأول لسنة 2015

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين الإخوة الأفاضل  رؤساء وأعضاء الهيئات […]

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأنبياء والمرسلين

الإخوة الأفاضل  رؤساء وأعضاء الهيئات الإدارية لفروع حزب جبهة العمل الإسلامي  المحترمين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد …

أرحب بحضراتكم أجمل ترحيب في هذا اللقاء المبارك، والذي أسأل الله فيه أن يكتب على أيديكم الخير والبركة لوطنكم وأمتكم، وأبارك لكم ثقة إخوانكم في الهيئات العامة، باختياركم في هذه المواقع المسؤولة، حيث ينتظرون منكم انجازات بحجم المرحلة التي نمر بها، وبحجم التحديات التي يتعرض لها هذا الوطن العزيز .

أيها الإخوة الفضلاء :

يأتي هذا اللقاء في ظل ظروف محلية في غاية الصعوبة، وظروف إقليمية ودولية غاية في التعقيد، وفي ظل هجوم على  أمتنا من خلال مشروع عالمي مكشوف، لمحاربة ديننا، واستهداف مقدراتنا، والقضاء على انجازات شعوبنا، والاعتداء على شرعية خياراتها .

 وفي بلدنا ما زالت الحريات العامة تعيش أوضاعاً في غاية التخلف والتردي، في ظل قانون مكافحة الإرهاب، الذي أصبح سيفاً مسلطاً على رقاب الأحرار في وطننا، فيما يعيث المفسدون والفاسدون في الأرض دونما رقيب أو حسيب .

أيها الإخوة :

رغم قناعاتنا بأن هناك خطة ممنهجة لإقصاء كل حر في هذا الوطن، والتضييق على الحركة الإسلامية واستهدافها، وإضعاف دورها في الإصلاح والتوجيه والبذل، إلاّ أن ذلك لن يثنينا جميعاً عن القيام بدورنا الحقيقي في بناء هذا الوطن، وخدمته على الوجه الأمثل، ونؤكد لكم أن الاعتقالات التي تمت بحق عدد من المخلصين، وفي طليعتهم الأستاذ زكي بني ارشيد الأمين العام الأسبق لحزبنا، لن تثنينا عن القيام بكامل واجباتنا في الدفاع عن قضايا الوطن والأمة، وفي مقدمتها الدفاع عن فلسطين والمسجد الأقصى المبارك .

أيها الإخوة الأفاضل :

وفيما يتعلق بالوضع الداخلي للحزب : فإننا نسعى لبناء هيكلة حقيقية على مستوى الأمانة العامة، وعلى مستوى الفروع، وربط تنظيمي للأعضاء من خلال ثقافة حزبية مشتركة، باعتماد منهاج تثقيفي لكافة الأعضاء، من أجل رفع سويتهم، وبناء قدراتهم الذاتية .

وقد بدأنا بفضل الله تعالى ببناء قطاعين هامين، هما قطاع الشباب والمرأة، للقيام بأدوار جليلة وكبيرة، وإنشاء منظمات متخصصة لخدمة مؤسسات الوطن، والمشاركة الفاعلة في كافة مجالات الخدمة، وسنعمل على افتتاح فروع جديدة ضمن خطتنا ورؤيتنا، آملين أن يكون في سلم أولوياتنا جميعاً، العمل على استنهاض الفروع، بحيث تصبح منارات، ومراكز إشعاع وخدمة للمواطنين، ومراكز للنشاط والعمل والتواصل مع كافة مكونات الشعب الأردني .

وقد أنجزنا بفضل الله، ثم بجهود الخيرين والمتبرعين من أبناء الحزب، تجهيز هذه القاعة بالصورة التي ترونها، وأطلقنا عليها اسم المؤسس لهذا الحزب، المرحوم المهندس احمد قطيش الأزايدة، وفاءاً لهذا الرمز الأردني الكبير، ونعمل كذلك على تجاوز المشكلة المالية، من خلال العمل على زيادة حجم الواردات المالية، والتركيز على موضوع الاقتطاع الشهري عن طريق البنوك، وندرس حالياً انجاز مشروع استثماري ولو كان بسيطاً .

كما أننا أنجزنا تشكيل اللجان المركزية في الحزب، وقد بدأ عمل الكثير منها بفضل الله تعالى، كما أننا نتواصل مع العديد من الجهات الدبلوماسية والحكومية والإعلاميين والباحثين، وبعض قيادات العمل الحزبي، ونشارك في أعمال الندوات والورش والفعاليات، سواء الرسمي منها والشعبي، ونقدم فيها رؤية الحزب وموقفه، كما يصدر المكتب التنفيذي في كل أسبوع تصريحين صحفيين، يغطي من خلالهما البعد الوطني وقضاياه، مع الالتفات الى الملفات الأخرى، كالملف الفلسطيني والعربي والإسلامي والدولي، وقد قدم الحزب العديد من المذكرات والرسائل، في كثير من القضايا الوطنية، لرئاسة الحكومة والوزارات المختصة والدوائر والمؤسسات الأردنية ، وفي القضايا الإقليمية والدولية كذلك .

 أيها الإخوة :

لقد بدأنا بإعداد مسودة للتعديلات الجوهرية التي نراها على القانون الأساسي، والتي يتم تدارسها من خلال لجنة مشكلة من مجلس الشورى، تمهيداً لعرضها على المجلس وإقرارها، وهي ستدفع العمل الحزبي إلى الأمام لأهميتها وضرورتها في المرحلة الحالية .

أيها الإخوة الكرام :

إن القيادة مهما كانت قوية ومتجانسة، ولديها إصرار على الانجاز، فإنها لا يمكن أن تنجز ما نطمح إليه جميعاً بمعزل عن الكفاءات والمراتب التنظيمية الأخرى، ولذلك فإننا نأمل أن تكون سمة المرحلة القادمة تعاون كبير ومستمر بين الأمانة العامة والفروع، في ظل التحديات التي لا تخفى عليكم، آملين بإحداث نقلة نوعية في الأداء الحزبي، ونحن واثقون من أننا سنتجاوز كل العقبات والصعوبات، بالتعاون المثمر، والتنسيق الجاد، والأداء المتطور .

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى

{ وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون }

حفظكم الله جميعاً وسدد على طريق الخير خطاكم

والحمد لله رب العالمين

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Print Friendly