“شورى العمل الإسلامي” ينظم وقفة تضامنية مع الشعب السوري

نظم أعضاء مجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي وقفة ظهر اليوم أمام مقر الأمانة العامة […]

نظم أعضاء مجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي وقفة ظهر اليوم أمام مقر الأمانة العامة للحزب تضامناً مع المحاصرين من ابناء الشعب السوري، واستنكارا لما يمارس بحقهم من ممارسات القتل والتجويع على أيدي النظام السوري.

وشارك في الوقفة أعضاء مجلس الشورى الذين علقوا جلستهم للمشاركة في الوقفة،  مع مشاركة أعضاء المكتب التنفيذي للحزب وقيادات من الحركة الإسلامية،  فيما رفعت لافتات تضامنية مع أبناء الشعب السوري وتندد بالصمت الدولي والرسمي تجاه ما يجري من جرائم بحق الشعب السوري.

نائب الامين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس علي أبو السكر،  اعتبر في كلمة له أن ما يجري على ارض سوريا من قتل وتجويع وحصار من قبل النظام ومليشياته الطائفية أكثر اجراما  من حصار كفار قريش للمسلمين في شعب أبي طالب.

وأدان ابو السكر صمت النظام الدولي على استمرار الجرائم بحق الشعب السوري واستمرار مسلسل الموت والتجويع لأطفال سوريا على مرأى ومسمع مع المجتمع الدولي، كما استنكر  ما تقوم به الميليشيات الطائفية التي تدعي المقاومة والممانعة فيما تمارس القتل بحق السوريين، مؤكداً أن  الشعب السوري سينتصر مهما طال الظلم .

من جهته أكد رئيس مجلس شورى حزب جبهة العمل الإسلامي الدكتور محسن العزام على تضامن مجلس شورى الحزب مع قضية الشعب السوري منددا بما يجري في بلدة مضايا وما سبقه في مخيم اليرموك من حصار وتجوع حتى الموت من قبل نظام مجرم وسط صمت العالم.
وطالب العزام المجتمع الدولي القيام بمسؤولياته تجاه ما يواجهه الشعب السوري من ممارسات القتل والحصار والتجويع والممارسات الطائفية التي تمارس بحق الشعب السوري، شاكرا الحضور على هذه الوقفة التضامنية  كما شكر وسائل الإعلام على اهتمامهم بالموضوع السوري.


Print Friendly