العمل الإسلامي” يستنكر تفجيرات اسطنبول والصمت الدولي تجاهها

العمل الإسلامي” يستنكر تفجيرات اسطنبول والصمت الدولي تجاهها استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي التفجيرات التي […]

العمل الإسلامي” يستنكر تفجيرات اسطنبول والصمت الدولي تجاهها

استنكر حزب جبهة العمل الإسلامي التفجيرات التي شهدتها منطقة بايزيد وسط مدينة اسطنبول والتي راح ضحيتها أحد عشر من مرتبات الشرطة التركية وجرح أكثر من 36 مواطنا.

ووصف ” العمل الإسلامي ” في تصريح صادر عن مسؤول الملف الإسلامي في الحزب الدكتور ابراهيم المنسي هذه التفجيرات بالأعمال والممارسات “الجبانة والمستبيحة لدماء الابرياء والتي تعد اجرامها في الظلام وتضرب في الخفاء مروعة الآمنين في بلادهم”.

كما استهجن المنسي الصمت الدولي عن الارهاب الذي تتعرض له الدولة التركية “في الوقت الذي تقوم فيه قائمة المجتمع الدولي ولاتقعد على أحداث في أوروبا لاتساوي جزءاً مما يحدث في تركيا”.

وفيما يلي نص التصريح:

تابعنا باسف شديد أحداث التفجيرات التي وقعت في منطقة بايزيد وسط مدينة اسطنبول صبيحة يوم الإثنين والتي أودت بحياة إحدى عشر من مرتبات الشرطة التركية وجرح أكثر من 36 مواطنا.

إننا في حزب جبهة العمل الاسلامي نستنكر هذه الأعمال والممارسات الجبانة والمستبيحة لدماء الابرياء والتي تعد اجرامها في الظلام وتضرب في الخفاء مروعة الآمنين في بلادهم.

كما نستهجن الصمت الدولي عن الارهاب الذي تتعرض له الدولة التركية في الوقت الذي تقوم فيه قائمة المجتمع الدولي ولاتقعد على أحداث في أوروبا لاتساوي جزءا مما يحدث في تركيا.

سائلين المولى ان يرحم الضحايا ويشفي الجرحى وان يحفظ تركيا وشعبها من كل مكر وكيد وان يخلص الأمة من جهل الجهلاء وعبث العابثين ومكر الاعداء.

مسؤول الملف الاسلامي

د.ابراهيم منسي

Print Friendly